الطيف المشاكس , Feisty spectrum , قصيدة حب وغزل . طيف الحبيبة


I still write and watch you
And see you in my sky fuller From the moon that fossils
You and Anwar In
my room I imagine On its walls I am confused
Whenever you draw a change mode Witte in your drawing of conception
I try to repair what was attacked Your spectrum that shines and crystallizes
I do not follow the charms in perception Your image refuses to be ordered
Imagine the branch and the maturity and fruit White and smooth alabaster
In red in red my love
Hold on to the poem So I give you a wonderful new
But you are stubborn There is nothing wrong with me as long as
I am happy But I will tie your gentleman on the bed
Of the four parties are bound by silk restrictions The sight and the stations travel a lot
So I can imagine and think I present to my mind the idea of ​​the
poem and the report Inevitably now, the examination is to be informed
I stand up to you and leave my place immediately to walk
Before you evade your ligament and run away And my eyes appeal to you not to go and go
I sit near your handcuffed arm beside me I hope to learn to swim on your loose hair
I find you with your eyebrows Tzznni and increase troubles
Do you want me to solve the constraint and your spectrum will run away? Hey tonight sweet I let your spectrum sneaking
going Wiley of tricks O petite why Tnhedi
You are in a position that is not enviable The auctioneer was invited and helped me to
draw the scene

5 thoughts on “الطيف المشاكس , Feisty spectrum , قصيدة حب وغزل . طيف الحبيبة

  1. مازلت فيكِ اكتب واسهر
    واراكِ في سمائي أقــمر
    من القــــمر الذي تحـجر فأنت ًاضـــــوء وأنـــــور
    في غرفتي أتـصـــــــــور

    على جـدرانها أتحـــــــير

    كلما رسمتك بوضع تغـــــــير

    ويتيه في رسمك من تصـــور

    وأحاول ترميم ما هـجم فـغير

    طيفك الـــــــذي يميع ويتبلور

    فلا ألاحق المفاتن في التصور

    فصـورتك تأبى إلا أن تتـــــأمر

    تختال بالغصن وما نضج وأثمر

    باللون الأبيض ونعومة المـرمر

    باللون الأسـمر باللـون الأحـمر

    يا حبيبتي

    اثبتي على وضع من اجل القصيدة

    حتى أقدمها لك رائعة جـــــــــديدة

    لكنك أنتِ بما لديكِ عنــــــــــــــيدة

    فلا بأس تدللي طالما سعــــــــــيدة

    لكـني سأقــــيد طيــفك على الســـــــرير

    ومن الأربع أطراف تقيدين بقيود حرير

    ويسافر فيــكِ النـظر والمحطات كثـــــير

    حتـى يتـثنى لي التـخــيل والتـفــــكير

    وأقدم لعقلي فكرة القصيدة والتـــقرير

    حتما يحلو الآن التفحص كي أسـتنير

    فأقوم إليكِ واترك مكاني فورًا للمسير

    قبل أن تتملصي من رباطـك وتهربي

    وعيناي تناشدك ألا تـروحي وتذهبي

    وأجلس قرب ذراعك المــقيد بجانبي

    وأناملي تتعلم الســـــباحة على شـعرك السائبِ

    فأجدك بــ حواجــبك تغيظنني وتزيدين المـتاعب

    أترشينني حتى احل القــيد ويمسى طيفك هارب

    هيهات اللــيلة يا حلــوة أدع طيفك يتسلل ذاهب

    ويلي من ألاعيبك يا صغيرتي لماذا تتنهدي

    وأنتِ في موقـــــــــف ليــس عليه تحـسدي

    فدعي الدلال وساعديني على رسم المشهد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *